الحازمي

  فقيه  وأمير  , سليل  سلالة  أشبه بأن تكون سلالة الشجرة الملعونة في الإسلام .. سليل بيت النبوة ..

أسرة  آل بيت و سيد من السادات..سادة أسره شريف  مات  مقتولا وشريفٍ مات مسموما  ..وكان  من بينهم  هذا الشهيد  الأديب والشاعر   الذي استشهد  بسبب علمه السياسي    .. فكان أحد  الشهداء.. شهداء حرية الرأي والتعبير في الإسلام

 

الحازمي

(1188 – 1235 هـ = 1774 – 1820 م)

حسن بن خالد بن عز الدين بن محسن التهامي اليماني الحازمي: فقيه مجتهد من سلالة أسرة حسنية في عسير تدعى (الحوازمة) برع في التفسير والحديث. وكان يحرم (التقليد) ولد في هجرة ضمد وتقدم بعلمه وبشجاعته، فكان وزيرا للشريف حمود بن محمد (1233) وشهد ماينيف على عشرين وقعة، أواخرها مع الترك (العثمانيين) يصدهم عن عسير. وآلت إليه إمارتها، فقام بها نحو عشرين شهرا. قال النعمي: وفي سفح جبل شكر (بفتح الشين والكاف المشددة، من بلاد رفيدة) اشتبك الأمير الحسن بن خالد في قومه العسيريين، مع محمد بن عون وحملته (العثمانية) وانتهى القتال بهزيمة الاتراك، الا أن شرذمة منهم اختفت في بعض المضايق ثم أطلقت النار على الأمير حسن عندما كان مجتازا بالقرب من موقعها فسقط عن جواده قتيلا. له نظم حسن وتصانيف صغيرة (رسائل) دينية، و (مجموع مكاتبات ومراجعات) بينه وبين علماء وقته

الإعلام 2 / 119

  • احمر
نبذه عن الشهيد:

السابق
التالي