الشهيد نصر حامد ابو زيد

مفكر  وكاتب مصري بارز  ..وواحد من اكثر المفكرين شهرة ومكانة علمية في الفكر العربي الحديث .. تعرض لتهديدات واسعة بالقتل وحكم عليه بالردة وتم التفريق بينه وبين زوجته … عاش في المنفي  بقية عمره ورحل في ظروف غامضة .  حيث أصيب بمرض غريب ..ولا نعرف كيف أصيب هو فقط من بين عشرات الملايين في شرق أسياء وأندونيسيا حيث توفي هناك ؟؟

 

نصر حامد ابو زيد

 

ولد أبوزيد في قرية قحافة القريبة من مدينة طنطا في محافظة الغربية في 10 يوليو عام ،1943 وحصل على دبلوم المدارس الثانوية الصناعية عام ،1960 ثم التحق بكلية الآداب بجامعة القاهرة، وتخرج في قسم اللغة العربية عام .1972 ونال الراحل من كلية الآداب نفسها درجة الدكتوراه في الدراسات الإسلامية عام ،1979 ثم عمل أستاذاً زائراً بجامعة أوساكا باليابان بين عامي 1985 و،1989 وأستاذاً للدراسات الاسلامية في جامعة لايدن في هولندا منذ عام ،1995 بعد صدور حكم قضائي بالتفريق بينه وبين زوجته ابتهال يونس أستاذة اللغة الفرنسية في جامعة القاهرة.

وتفجرت قضية أبوزيد عندما قدم أبحاثه للحصول على درجة «أستاذ»، ولكن أعضاء في لجنة علمية شكلتها جامعة القاهرة اتهموه «بالكفر» بناء على ما جاء في الأبحاث والكتب المقدمة للحصول على الدرجة، ورفعــــت دعوى تفريق بينه وبين زوجته، وصدر ضده الحكم، فاضــطر إلى ترك البلاد إلى هولندا منذ .1995

لأبوزيد كتب عدة منها «الاتجاه العقلي في التفسير.. دراسة في قضية المجاز في القرآن عند المعتزلة»، «دراسة في تأويل القرآن عند محيي الدين بن عربي»، وهما رسالتاه للماجستير والدكتوراه و«مفهوم النص.. دراسة في علوم القرآن» و«الإمام الشافعي وتأسيس الايديولوجية الوسطية»، و«نقد الخطاب الديني» و«دوائر الخوف.. قراءة في خطاب المرأة»، و«التفكير في زمن التكفير». ونال أبوزيد أوسمة وجوائز في العالم العربي وخارجه، وآخرها جائزة «ابن رشد للفكر الحر» في برلين التي تحمل اسم الفيلسوف العربي الشهير (1126-1198)

عاد إلى مصر قبل أسبوعين من وفاته بعد إصابته بفيروس غريب فشل الأطباء في تحديد طريقة علاجه، ودخل في غيبوبة استمرت عدة أيام حتى فارق الحياة صباح الإثنين 5 يوليو 2010 التاسعة صباحا في مستشفى زايد التخصصي، وتم دفنه في مقابر أسرته بمنطقة قحافةبمدينة طنطا بعد صلاة العصر

  • اصفر
نبذه عن الشهيد:

السابق
التالي