بشير جانبولاد

مصلح  وأدراي حازم  فذ ..  استشهد  ورحل  شهيدا  ثمن  إصلاحاته  السياسية والإدارية

فكان أحد الشهداء.. شهداء حرية الرأي والتعبير في الإسلام

 

بشير جانبولاد

(1191 – 1241 هـ = 1777 – 1825 م)

بشير بن قاسم بن علي رباح، من آل جان بولاد المعروفين اليوم بآل جنبلاط: شجاع حازم جواد كثير الاخبار، من أهل (بعذران) بلبنان. استقر في (المختارة) شيخا لمشايخها. وأحدث آثارا عمرانية، منها إجراؤه الماء من نهر الباروك إلى المختارة في قناة أكثرها منقور في الصخر.

وبنى جسورا وأصلح طرقا. ولقب بعمود السماء. وكان قوي الصلة ب الأمير بشير الشهابي، ثم اختلفا، فانتهى به الامر إلى السجن في دمشق، ونقل إلى عكة فأطلقه واليها عبد الله باشا، فكتب الأمير بشير إلى محمد علي باشا والي مصر يشير بقتله، فقتله والي عكة بأمر محمد علي

الأعلام 2 / 57    

 

  • احمر
نبذه عن الشهيد:

السابق
التالي