صدر الدين الكبير

صدران  من صدور الإسلام  و الفقة والإمامة,  كلاهما تصدر القتل والشهادة  سيرتهما ..وليست  هناك من  صدارة في الإسلام  غيرهما !!

صدارة في التخلف  صدارة  في الفساد .. صدارة في النفاق والكذب والاستبداد ,  ليست هناك  غيرهما من  صدارة.. فلا صدارة  في  الحريات ولا في الحقوق والابتكارات أو شهادات براءة  اختراع  .فكان  هذا الشهيد وسيكون في القريب  شهيد غيره !! فما زال في قراب وجعبة الإسلام المزيد من حفلات الموت والاعدام

 

صدر الدين الكبير      

(828 – 903 هـ = 1425 – 1498 م)

محمد بن إبراهيم بن محمد بن إسحاق، يتصل نسبه بالإمام زين العابدين: فقيه إمامي، من أهل شيراز يلقب بصدر الدين الكبير. تمييزا عن ” الصدر الشيرازي ” الآتي. اشتهر بقوة العارضة. وكان له منصب الصدارة للسلطان ” شاه طهماسب ” الصفوي. وقتله التركمان في شيراز. من كتبه رسالة في ” علم الفلاحة ” و ” حاشية على الكشاف ” وحواش في الفقه والمنطق، ورسائل بالفارسية. وهو من أجداد صاحب ” سلافة العصر

  • احمر
نبذه عن الشهيد:

السابق
التالي